قايتباى الاعدادية
اهلا ومرحبا بكم فى فايتباى الاعدادية بالاسكندرية
عزيزى الزائر
سجل معنا لتكون عضو تستفيد وتفيد من شخصكم الكريم .
مع اجمل تحية

ادارة موقع قايتياى الاعدادية بالاسكندرية

قايتباى الاعدادية

خدمات تعليمية طلابية
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم ابوالخير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
الموقع : aboalker.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية   3/6/2009, 22:25

تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية


أصدر الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية بضرورة تنفيذ توصيات النيابة الإدارية التي انتهت مؤخرا من تحقيقاتها في قضية تسريب امتحانات العام الماضي.
تضمنت التوصيات عددا من الأمور المتعلقة بسير العمل سواء المطبعة السرية للامتحانات أو لجان النظام والمراقبة.. الكنترولات.. أو الإدارة العامة للامتحانات أو الإدارة العامة للخدمات التربوية بعد أن كشفت التحقيقات عن أن هناك قصورا شديدا في عمل جميع تلك الجهات وترك الحبل علي الغارب لعدد من المسئولين عنها بلا رقابة أو متابعة من الجهات الأعلي.
أوصت النيابة الإدارية في التقرير الذي تلقاه الدكتور يسري الجمل من المستشار سمير البدوي رئيس هيئة النيابة الإدارية بضرورة إعداد نظام محكم ودقيق لوضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها والتطور الهائل في التكنولوجيا ووسائل الاتصال وأجهزتها المتنوعة علي أن يتضمن هذا النظام من بين بنوده ما يلي:

* أن يتم وضع الأسئلة بمعرفة اللجنة المكلفة بذلك في سرية تامة وبعيدا عن أي أشخاص سواء العاملون بالمطبعة السرية أو غيرها.
* أن يتم إعداد الأسئلة في التوقيتات المحددة لذلك وقبيل بدء الامتحان بوقت مناسب.
* أن يتقدم أعضاء اللجنة بإقرار يتضمن أن أسئلة الامتحان قد وضعت في حدود المناهج المقررة للعام الدراسي وأن كلا من أعضاء اللجنة قد أجاب عنها كتابة وثبت صحتها ومناسبتها للزمن المحدد للإجابة.
* أن يتم التخلص في سرية تامة من مسودات الأسئلة ونماذج الإجابة بالفرم أو الحرق أو أي وسيلة أخري آمنة للتأكد من عدم وصولها لغير الهيئة الفنية التي قامت بوضع الأسئلة ضمانا للسرية.
* أن يتم إعداد تقارير سرية بصفة دورية أسبوعيا للعرض علي رئيس عام الامتحانات ومساعد أول وزير التربية والتعليم بما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ النظام المشار إليه ومدي الالتزام بأحكام القوانين واللوائح والتعليمات المعمول بها للتأكد من تفعيل هذه البنود في حينه وأولا بأول.
كما أوصت النيابة بوضع نظام محكم ودقيق يكفل طبع أسئلة امتحان الثانوية العامة في سرية تامة في ضوء إحكام القوانين واللوائح المعمول بها مع مراعاة التقدم العلمي والتكنولوجي ووسائل الاتصال الحديثة بكافة أنواعها علي أن يتضمن هذا النظام من بين بنوده ما يلي:
* أن يتم طبع أوراق الأسئلة في حدود عدد الطلاب المتقدمين للامتحان دون إسراف أو زيادة كبيرة حتي لا يتم استخدام هذه الزيادة في تسريب الامتحان وحفاظا علي المال العام في ذات الوقت وياليت الوزارة تهتدي إلي أفكار تجعل لأوراق الأسئلة أرقاما سرية علي غرار المعمول به في أرقام الجلوس أو أي طريقة أخري تغلق الأبواب أمام الفاسدين والمفسدين ومن تسول لهم أنفسهم التلاعب في هذه الانتحانات والاتجار فيها.
* أن يتم تجميع ماكينات الطباعة في أماكن لا يطلع عليها أحد غير الطباعين ضمانا للسرية.
* الالتزام بكافة الأصول الفنية والعلمية في أعمال الطباعة للأسئلة وبما يضمن السرية التامة لها.
* أن يتم تقديم تقرير سري بصفة أسبوعية لمساعد أول الوزير بما تم إنجازه من أعمال تخص الطباعة ومدي الالتزام بأحكام القوانين واللوائح والتعليمات المعمول بها.
وطالبت النيابة وضع نظام دقيق يكفل استيفاء كافة البيانات الواجب تدوينها علي ظروف أوراق الأسئلة ومن بينها اسم اللجنة ورقمها وعدد أوراق الأسئلة الموجودة بداخلها وأن يكون هذا العدد مطابقاً قدر الإمكان لعدد الطلاب المقيدين بكل لجنة من لجان سير الامتحان وأن يتم طبع خانة علي تلك الظروف لتوقيع اثنين من العاملين بالمطبعة بما يفيد مراجعة البيانات المدونة علي الظرف ومطابقتها علي الموجودة بداخلها وتقديم تقارير سرية دورية أسبوعيا لمساعد أول الوزير تتضمن ما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ أحكام القوانين واللوائح والتعليمات المعمول بها في هذا الشأن.
كما طالبت بوضع نظام محكم يكفل تظريف أوراق الأسئلة في سرية تامة ووفقا لأحكام القوانين واللوائح المعمول بها وبحث مدي إمكانية وضع أوراق الأسئلة داخل المظاريف مسلسلة حسب عدد الطلاب بكل لجنة علي غرار المعمول به في أرقام الجلوس والأرقام السرية التي يتم وضعها لكراسات الإجابة عند إدخالها في التصحيح من عدمه لمنع الفاسدين والمفسدين وكل من تسول له نفسه التلاعب في الامتحانات وأن يتم إيداع أوراق الأسئلة في أكياس سوداء مغلقة بطريقة تمنع اللعب بها ووضع هذه الأكياس في أظرف ذات مواصفات خاصة تمنع التلاعب فيها أو فضها قبل المواعيد المحددة وتقديم تقارير بذلك إلي مساعد أول الوزير.
أكد التقرير ضرورة وضع نظام يكفل عدم الإسراف في عمل مظاريف الأسئلة الاحتياطية وقصرها في أضيق الحدود التي أوردتها التعليمات وعمل خطة صارمة تكفل إعادتها فورا للمطبعة السرية حال عدم استخدامها.
وأوضح أهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع دخول الموظفين أو الزائرين إلي المطبعة بأي أجهزة "هواتف محمولة- اسطوانات- أجهزة كمبيوتر- حقائب أو غيرها" قد تستخدم في نقل البيانات والمعلومات من المطبعة إلي خارجها وبحث مدي إمكانية منع القائمين بالعمل بالمطبعة من الخروج منها أو الاتصال بالغير والبقاء داخلها طوال فترة وضع وطبع وتظريف وتوزيع الأسئلة ضمانا للسرية التامة.
وحذر التقرير من السماح بأي حال من الأحوال لمن له أقارب من الدرجة الأولي وحتي الدرجة الرابعة من العمل في المطبعة بأي حال من الأحوال وتحت أي مسمي ويقدم تقرير في هذا الشأن لمساعد أول الوزير قبيل البدء في تنفيذ أعمال الامتحانات بوقت مناسب وفي ضوء القواعد المعمول بها.
وطالب بوضع نظام دقيق ومحكم للعمل بمراكز توزيع الأسئلة في ضوء أحكام القوانين واللوائح المعمول بها علي أن يشمل هذا النظام ما يلي:
* أن يتم اختيار جميع العاملين بالمركز من الفئات المحددة بمعروفة الإدارة العامة للامتحانات بالوزارة علي أن يكون من بينهم أحد مسئولي الأمن بكل مديرية ويتم تكليفهم بهذا العمل بالطريق الرسمي.
* أن يتم تحديد واجبات ومسئوليات ومهام كل عضو من أعضاء المركز في بطاقات مهام علي غرار المعمول به في بطاقات الوصف وتسلم له هذه البطاقة قبل بدء الامتحان بالطريق الرسمي.
* وضع خطط موحدة لكافة مراكز توزيع الأسئلة علي مستوي الجمهورية يشارك فيها مديرو المديريات ورئيس الإدارة المركزية للأمن والإدارة المركزية للخدمات التربوية والإدارة العامة للامتحانات تحت الإشراف المباشر لمساعد أول الوزير بحيث تكفل بدء تحرك سيارات نقل الأسئلة إلي لجان السير في وقت مناسب حتي تصل إلي رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل قبل بدء الامتحان بنصف ساعة علي الأكثر بكافة لجان الامتحان علي مستوي الجمهورية.
* مراعاة الدقة والحيطة والحذر عند تحرير البيانات بحوافظ تسليم ظروف الأسئلة ودفاتر تحرك السيارات من المراكز إلي لجان سير الامتحان حتي تأتي مطابقة للواقع والحقيقة.
* أن يتم مراجعة البيانات المشار إليها أولا بأول للتأكد من صحتها وسلامتها وتلافي الأخطاء التي تحدث في حينه أولا بأول.
* أن يتم الفصل تماما بين توزيع أسئلة امتحان الثانوية العامة وأي امتحانات أخري للدبلومات الفنية أو غيرها.
* عدم استلام مظاريف الأسئلة من المطبعة السرية إلا إذا كانت مستوفاة لكافة البيانات المطلوبة وبعد التأكد من سلامتها وحسب أعداد الطلاب المقيدين بلجان سير الامتحان بكل محافظة.
* تقديم تقرير يومي للإدارة العامة للامتحانات ومساعد أول الوزير بما تم من إجراءات لتنفيذ المهام المسندة إلي المركز وبيان ساعة ودقيقة تسليم ظروف الأسئلة إلي كل من رئيس لجنة سير الامتحانات والمراقب الأول.
كما أكد التقرير أهمية وضع نظام يكفل تنفيذ لجان سير الامتحان للمهام المسندة إليها في ضوء القواعد والأحكام المنصوص عليها في القوانين واللوائح المعمول بها علي أن يشمل هذا النظام ما يلي:
* أن يتم عمل بطاقات مهام وواجبات ومسئوليات لجميع العاملين بلجان سير الامتحان علي غرار المعمول به في بطاقات وصف الوظائف بحيث تعد بطاقة لرئيس اللجنة وأخري للمراقب الأول وثالثة للمراقبين وبطاقة للملاحظين وتسلم إليهم مع خطابات ندبهم للعمل بلجان سير الامتحان بحيث يكونون علي بينة وعلم تام بالمطلوب منهم وأن تسلم إليهم هذه البطاقات بالطريق الرسمي.
* أن يشترك جميع المراقبين والمراقب الأول في التأكد من سلامة ظروف الأسئلة واستيفاء كافة بياناتها عند استلامها من أعضاء توزيع الأسئلة.
* أن يتضمن محضر الفحص أسماء المشاركين في العمل كاملة واسم مادة الامتحان وعدد المظاريف التي تم فتحها.
* بيان عدد أوراق الأسئلة المدونة خارج المظاريف والعدد الفعلي الموجود بداخلها وما إذا كان هناك عجز أو زيادة في هذه الأوراق من عدمه.
* أن يتم الحصول علي توقيع جميع المراقبين والمراقب الأول بكل لجنة علي المحاضر المشار إليها كل منهم في الخانة المخصصة لتوقيعهم.
* أن يقوم رئيس اللجنة والمراقب الأول معا بتحرير محضر حصر لأوراق الأسئلة التي يتم تسليمها للطلاب والباقي بدون تسليم ويتم إيداعه مع تلك الأوراق في ظرف يتم تجميعه وغلقه بإحكام ويودع في كيس أوراق الإجابة الذي يرسل يوميا إلي لجنة النظام والمراقبة ويخطر كل من مركز توزيع الأسئلة ولجنة الإدارة لامتحان الثانوية العامة بتقرير يومي بما تضمنته مظاريف الأسئلة من أوراق وما سلم منها والباقي المرسل إلي لجنة النظام والمراقبة ورقم وتاريخ الإرسال.
* أن يقوم الملاحظون بلجان سير الامتحان بالإضافة إلي أداء المهام المسندة إليهم بالتوقيع علي أغلفة كراسات الإجابة بعد مراجعة البيانات التي أصبتها الطلاب والتأكد من سلامتها وعدم وجود نقص أو زيادة في أوراق كل كراسة.
* أن يتم الحصول علي إخلاء طرف لرئيس لجنة السير والمراقب الأول والمراقبين من مخازن الإدارة التعليمية يتضمن عدد الكراسات المنصرفة إلي اللجنة من جميع الفئات والأنواع والمستخدم منها مقارنا بعدد الطلاب الذين أدوا الامتحان فعلا باللجنة يوميا والباقي من هذه الكراسات بدون استخدام سواء كان تالفا أو سليما ومصيره وما إذا كان هناك عجز أو زيادة في هذا الشأن من عدمه ويوقع عليها من مسئول المخازن.
* أن يتم مرا جعة إخلاءات الطرف المشار إليها بمعرفة التوجيه المالي والإداري المختص للتأكد من صحة وسلامة الإجراءات والبيانات المدونة فيها ويوقع عليها من مسئول المخازن بما يفيد إجراء المراجعة المشار إليها والتأكد من صحة وسلامة البيانات والإجراءات المتبعة للتأكد من عدم حدوث أي تسرب أو فقد لأي ورقة منها.
* أن يتم الحصول علي إخلاءات طرف لرئيس لجنة السير والمراقب الأول والمراقبين من لجنة النظام والمراقبة يثبت فيها ما تضمنته محاضر حصر أوراق الأسئلة الواردة من لجان السير يوميا من أعداد أوراق الأسئلة الواردة للجنة يوميا والمستخدم منها والباقي الذي تم وروده إلي لجنة النظام والمراقبة ومصير هذه الأوراق للتأكد من عدم حدوث أي تسرب أو فقد لأي ورقة منها.
* أن يتم إرفاق إخلاءات الطرف المشار إليها باستمارات صرف المكافأة الخاصة بامتحانات الثانوية العامة في نهاية الامتحان.
وطالبت النيابة بوضع نظام محكم ودقيق فيما يخص أعمال لجان النظام والمراقبة لامتحان الثانوية العامة سواء قبل أو أثناء أو بعد عقد الامتحان في ضوء أحكام القوانين واللوائح المعمول بها بحيث تتضمن بنوده مايلي:
* عمل بطاقات وصف مهام لجميع الأعضاء والمشرفين والمشرفين العموم ووكيل ورئيس اللجنة علي مستوي الجمهورية تتضمن واجبات ومهام ومسئوليات كل منهم قبل وأثناء وبعد الامتحان وأن يتم تسليم تلك البطاقات لهم بالطريق الرسمي.
* أن يتم عمل مناقضات لرؤساء لجان سير الامتحان في حالة عدم توقيع الملاحظين علي أغلفة كراسات الإجابة وعدم توقيع أي من المراقبين أو المراقبين الأوائل علي محاضر فتح ظروف الأسئلة بالمخالفة للتعليمات المعمول بها.
* أن يتم عمل استعجالات للجان سير الامتحان للرد علي المناقضات المشار إليها وفي حالة عدم الرد علي تلك المناقضات يتم تحرير مذكرة بإحالة الموضوع إلي الشئون القانونية المختصة لإجراء اللازم في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها.
* أن يتم التأكد من ورود كافة أوراق الأسئلة بكل لجنة من لجان سير الامتحان في ضوء ما تضمنته محاضر الفحص الواردة من لجان السير يوميا وإدراج ذلك في دفاتر تعد لهذا الغرض ويقدم رئيس لجنة النظام والمراقبة تقريرا يوميا يعرض علي رئيس عام الامتحان يتضمن ما ورد من أوراق أسئلة لكل لجنة من لجان السير وما سلم للطلبة والباقي ومصير هذه الأوراق المتبقية وما إذا كانت هناك شبهة لحدوث تسرب من عدمه في ضوء محاضر الحصر وأوراق الأسئلة الواردة من اللجان المشار إليها.
* أن يتم إصدار إخلاءات طرف لرؤساء لجان سير الامتحان والمراقبين الأوئل والمراقبين تتضمن ما ورد لكل لجنة من أوراق الأسئلة وما وزع منها علي الطلاب والباقي الذي تم إرساله إلي لجنة النظام والمراقبة وما إذا كان هناك عجز أو زيادة في هذه الأوراق منذ بدء الامتحان وحتي نهايته.
* أن يتم مراجعة إخلاءات الطرف المشار إليها من جانب التوجيه المالي بمديرية التربية والتعليم المختصة في ضوء محاضر الفحص الواردة من لجان سير الامتحان والمدون بسجلات ودفاتر لجنة النظام والمراقبة للتأكد من صحة وسلامة الإجراءات والبيانات المدونة بهذه الإخلاءات.
* أن يوقع علي إخلاءات الطرف المشار إليها من قيادات لجنة النظام والمراقبة ومسئول التوجيه المالي والإداري الذي قام بمراجعتها وأن تسلم هذه الإخلاءات إلي رؤساء لجان سير الامتحان لإرفاقها باستمارات صرف مكافأة الامتحانات.
* أن يتم عمل مناقضات للجان سير الامتحان في حالة عدم ورود محاضر حصر لأوراق الأسئلة مع تلك الأوراق رسميا في حالة عدم الرد علي تلك المناقضات يحال الأمر إلي التحقيق بمعرفة الشئون القانونية لتحديد المسئولية.
* عدم السماح بأي حال من الأحوال للموظفين باللجنة أو غيرهم بدخول اللجنة ومعهم أي أجهزة "هواتف محمولة- اسطوانات- أجهزة كمبيوتر- حقائب أو غيرها" حفاظا علي سرية الامتحانات.
وأكدت ضرورة وضع نظام محكم يكفل تنظيم تفاصيل العمل بلجان الإدارة لامتحان الثانوية العامة في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها بحيث تتضمن بنوده مايلي:
* عمل بطاقات مهام لكل من أعضاء اللجنة ومسئولي المحافظات ووكيل ورئيس لجنة الإدارة وتتضمن المهام والواجبات والمسئوليات الملقاة علي كل منهم قبل وأثناء وبعد الامتحان وأن يتم تسليم تلك البطاقات لهم بالطريق الرسمي.
*

_________________
الشكر والتقدير ..مع خالص التحية .. الاستاذ /ابراهيم ابوالخير



اهدا ... تامل ... تعمق ... تجد كل شئى .
http://aboalker.ahlamontada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم ابوالخير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
الموقع : aboalker.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية   3/6/2009, 22:30

* عمل بطاقات وصف مهام لجميع الأعضاء والمشرفين والمشرفين العموم ووكيل ورئيس اللجنة علي مستوي الجمهورية تتضمن واجبات ومهام ومسئوليات كل منهم قبل وأثناء وبعد الامتحان وأن يتم تسليم تلك البطاقات لهم بالطريق الرسمي.
* أن يتم عمل مناقضات لرؤساء لجان سير الامتحان في حالة عدم توقيع الملاحظين علي أغلفة كراسات الإجابة وعدم توقيع أي من المراقبين أو المراقبين الأوائل علي محاضر فتح ظروف الأسئلة بالمخالفة للتعليمات المعمول بها.
* أن يتم عمل استعجالات للجان سير الامتحان للرد علي المناقضات المشار إليها وفي حالة عدم الرد علي تلك المناقضات يتم تحرير مذكرة بإحالة الموضوع إلي الشئون القانونية المختصة لإجراء اللازم في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها.
* أن يتم التأكد من ورود كافة أوراق الأسئلة بكل لجنة من لجان سير الامتحان في ضوء ما تضمنته محاضر الفحص الواردة من لجان السير يوميا وإدراج ذلك في دفاتر تعد لهذا الغرض ويقدم رئيس لجنة النظام والمراقبة تقريرا يوميا يعرض علي رئيس عام الامتحان يتضمن ما ورد من أوراق أسئلة لكل لجنة من لجان السير وما سلم للطلبة والباقي ومصير هذه الأوراق المتبقية وما إذا كانت هناك شبهة لحدوث تسرب من عدمه في ضوء محاضر الحصر وأوراق الأسئلة الواردة من اللجان المشار إليها.
* أن يتم إصدار إخلاءات طرف لرؤساء لجان سير الامتحان والمراقبين الأوئل والمراقبين تتضمن ما ورد لكل لجنة من أوراق الأسئلة وما وزع منها علي الطلاب والباقي الذي تم إرساله إلي لجنة النظام والمراقبة وما إذا كان هناك عجز أو زيادة في هذه الأوراق منذ بدء الامتحان وحتي نهايته.
* أن يتم مراجعة إخلاءات الطرف المشار إليها من جانب التوجيه المالي بمديرية التربية والتعليم المختصة في ضوء محاضر الفحص الواردة من لجان سير الامتحان والمدون بسجلات ودفاتر لجنة النظام والمراقبة للتأكد من صحة وسلامة الإجراءات والبيانات المدونة بهذه الإخلاءات.
* أن يوقع علي إخلاءات الطرف المشار إليها من قيادات لجنة النظام والمراقبة ومسئول التوجيه المالي والإداري الذي قام بمراجعتها وأن تسلم هذه الإخلاءات إلي رؤساء لجان سير الامتحان لإرفاقها باستمارات صرف مكافأة الامتحانات.
* أن يتم عمل مناقضات للجان سير الامتحان في حالة عدم ورود محاضر حصر لأوراق الأسئلة مع تلك الأوراق رسميا في حالة عدم الرد علي تلك المناقضات يحال الأمر إلي التحقيق بمعرفة الشئون القانونية لتحديد المسئولية.
* عدم السماح بأي حال من الأحوال للموظفين باللجنة أو غيرهم بدخول اللجنة ومعهم أي أجهزة "هواتف محمولة- اسطوانات- أجهزة كمبيوتر- حقائب أو غيرها" حفاظا علي سرية الامتحانات.
وأكدت ضرورة وضع نظام محكم يكفل تنظيم تفاصيل العمل بلجان الإدارة لامتحان الثانوية العامة في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها بحيث تتضمن بنوده مايلي:
* عمل بطاقات مهام لكل من أعضاء اللجنة ومسئولي المحافظات ووكيل ورئيس لجنة الإدارة وتتضمن المهام والواجبات والمسئوليات الملقاة علي كل منهم قبل وأثناء وبعد الامتحان وأن يتم تسليم تلك البطاقات لهم بالطريق الرسمي.
* أن يتم فحص الاستمارات 303 مقار الخاصة بالمدارس المرشحة لعقد امتحانات الثانوية العامة والتأكد من أنه مرفق بها محاضر معاينة لتلك المدارس تثبت صلاحية المدارس ووجود أسوار لها وأنها بعيدة عن المباني المجاورة لها وأن يثبت ذلك بدفاتر وسجلات تعد لهذا الغرض باللجنة المذكورة.
* أن يتم فحص ومراجعة التقارير اليومية الواردة من رؤساء لجان سير الامتحان يوميا للوقوف علي ما إذا كانت قد تضمنت أي ملاحظات أو مخالفات بلجان السير من عدمه وفي الحالة الأولي تتخذ الإجراءات فورا لإبلاغ الشئون القانونية المعنية للتحقيق وتحديد المسئولية وأن يتم إنشاء دفاتر وسجلات بلجنة الإدارة لإثبات مضمون التقارير المشار إليها ويشرف علي هذه السجلات رئيس لجنة الإدارة بنفسه.
* أن يتم استبعاد من لهم أقارب حتي الدرجة الثانية من العمل رؤساء للجان سير الامتحان أو العمل مراقبين أوائل بلجان سير الامتحان أو غيرها من اللجان التي تتعامل مع أسئلة الامتحان قبل بدء الامتحان حتي لا تتعرض الامتحانات للخطورة أو التسرب.
* أن يتم التأكد من أنه مرفق باستمارات الصرف إخلاءات طرف لجميع المراقبين والمراقب الأول ورئيس لجنة السير في كافة لجان السير تثبت قيامهم بتسليم كراسات الإجابة المتبقية إلي مخازن الإدارة التعليمية المختصة وتسليم أوراق الأسئلة إلي لجنة النظام والمراقبة يوميا لضمان عدم حوادث تسرب أو فقد لأي من تلك الأوراق.
* إنشاء دفاتر وسجلات تقيد فيها الاستمارات المشار إليها وما إذا كان مرفقا بها إخلاءات الطرف المنوه عنها أم لا.
* يحظر علي أعضاء لجنة الإدارة لامتحان الثانوية ومسئولي المحافظات باللجنة إجراء المراجعة لاستمارة صرف مكافأة الامتحانات في حالة عدم إرفاق إخلاءات الطرف المنوه عنها.
* يحظر علي رئيس لجنة الإدارة اعتماد الاستمارات المشار إليها إلا إذا كان مرفقا بها إخلاءات الطرف المنوه عنها.
* علي رئيس لجنة الإدارة تقديم تقرير يومي لرئيس عام امتحانات يتضمن الموقف تفصيليا بالنسبة لكافة لجان سير الامتحان وما إذا كانت بها ملاحظات أو حدث فيها تسرب للامتحان أو من عدمه.
* علي إدارة الحسابات ومندوبي وزارة المالية الامتناع عن صرف مكافأة الامتحانات المشار إليها ما لم يكن مرفقا بها إخلاءات الطرف المنوه عنها طبقا لأحكام اللائحة المالية للموازنة والحسابات وقانون المحاسبة الحكومية وأن يتم عرض مستندات الصرف بعد تمامه علي الجهاز المركزي للمحاسبات لمراجعتها طبقا لأحكام القانون 144 لسنة 1998 بشأن الجهاز المذكور.
أوصي التقرير بوضع نظام محكم ودقيق بالتنسيق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والهيئة القومية للتأمين الصحي فيما يخص عقد لجان الامتحان الخاصة للطلبة المرضي في ضوء القوانين واللوائح المعمول بها علي أن تتضمن بنود هذا النظام مايلي:
* عدم عقد أي لجان امتحان خاصة إلا للأمراض المزمنة والمستقرة والإصابات والعاهات التي تحدث قبل بدء الامتحان بفترة لا تقل عن أسبوع وأن يتم عقدها في المستشفي العام أو في لجنة الامتحان الأصلية حسب الأحوال وذلك بشرط الحصول علي موافقة مسبقة من اللجنة المركزية للتأمين الصحي طبقا لأحكام القانون واللوائح المعمول بها.
* التنبيه علي اللجان الطبية المختصة بالتأمين الصحي بالمحافظات بعدم اتخاذ أي قرار في شأن امتحان الطلبة المرضي إلا بعد فحص ومناظرة تلك الحالات الخاصة سواء بمقرها في المدينة الكائن بها مقر التأمين الصحي أو في المستشفي العام الذي يتم العلاج فيه وذلك تنفيذا لما نص القانون رقم 99 لسنة 1992 بشأن التأمين الصحي علي الطلاب وقرار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحي رقم 51 لسنة 1993 في شأن اللجان الطبية الخاصة بامتحانات الثانوية العامة علي أن تصدر قرارات اللجان الطبية المشار إليها محددة المدة حسب حالة المريض وليست مفتوحة.
* التنبيه علي سكرتارية التأمين الصحي بعدم قيد أي حالات في دفاتر اللجنة المركزية للتأمين الصحي إلا إذا كانت الحالات المرضية موجودة بنفسها للعرض علي اللجنة مباشرة.
* يحظر نهائيا علي المختصين بالتأمين الصحي إصدار قرارات تخص الامتحان للطلبة المرضي بناء علي تقارير طبية صادرة من أي جهة من الجهات غير التأمين الصحي طبقا للقانون رقم 99 لسنة 1992 بشأن التأمين الصحي علي الطلاب.
* يحظر نهائيا علي المستشفيات إصدار تقارير طبية تسمح بعقد لجان امتحان خاصة للطلبة المرضي دون عرض الأمر علي اللجان المختصة بالتأمين الصحي طبقا للقانون المشار إليه.
* التنبيه بعدم عقد أي لجان امتحان خاصة بقسم العلاج الحر للطلبة الذين يعانون من الأمراض المزمنة والمستقرة والإصابات والعاهات.
* عدم السماح بعقد لجان امتحان خاصة للحالات الطارئة مثل الزائدة وغيرها والتي تحدث قبل بدء مباشرة أو أثناء عقد الامتحانات وتؤجل هذه الحالات لدخول امتحان الدور الثاني مع حفظ حق الطالب في الدرجات المستحقة له فعلا في ضوء أحكام القوانين واللوائح المعمول بها.
* عدم قيام الإدارات التعليمية بإصدار أي قرارات تخص تشكيل لجان الامتحان وقصر هذا الحق علي مدير مديرية التربية والتعليم المختص طبقا للتعليمات وفي الحالات الخاصة بالأمراض المزمنة والمستقرة والإصابات والعاهات التي تحدث قبل بدء الامتحان بأسبوع علي الأقل.
* التنبيه علي رؤساء لجان سير الامتحان بعدم الاعتداد بالخطابات الواردة إليهم من الإدارات التعليمية بشأن طلب عقد لجان امتحان خاصة للطلبة المرضي ما لم يكن مرفقا بها موافقة مكتوبة من كل من مدير مديرية التربية والتعليم المختص واللجنة الطبية المركزية للتأمين الصحي المختصة طبقا للقانون المشار إليه.
* التنبيه علي المختصين بمديريات التربية والتعليم والشئون الصحية بضرورة الحصول علي الإقرارات المنصوص عليها في التعليمات وعلي رأسها تعهد ولي أمر الطالب المريض بعدم الاقتراب هو أو أقاربه ومعارفه من لجنة الامتحان.
وشدد التقرير علي وضع نظام بالتنسيق مع وزارة الداخلية يكفل أداء المسجونين للامتحانات الخاصة بالثانوية العامة في لجان الامتحان الأصلية قدر الإمكان مع وجود الحراسة اللازمة في هذا الشأن وذلك ضمانا لعدم حدوث تسرب للأسئلة أثناء نقل الأسئلة من لجنة سير الامتحان إلي السجن.
وكذلك وضع آلية للتفتيش علي أعمال المطبعة السرية ومراكز توزيع الأسئلة لامتحان الثانوية العامة ولجان الإدارة ولجان النظام والمراقبة ولجان سير الامتحان والمخازن بعد نهاية الامتحان وفحص أوراقها للوقوف علي ما إذا كان المختصون بهذه الجهات قد قاموا بتنفيذ التعليمات المنظمة لأعمال وظائفهم والمهام المسندة إليهم فيما يخص الامتحانات في ضوء أحكام القوانين واللوائح المعمول بها وما تضمنته التوصيات المشار إليها من عدمه وفي الحالة الأولي تقديم تقرير مستقل عن كل من المطبعة والمركز وكل لجنة من اللجان سالفة الذكر والمخازن يثبت فيه ما تم من إجراءات وأعمال وفي الحالة الثانية يتم إعداد مذكرة بإحالة ما يسفر عنه التفتيش والفحص من مخالفات إلي الشئون القانونية أو النيابة الإدارية المعنية لإجراء التحقيق وتحديد المسئوليات التأديبية في ضوء ما تقضي به القوانين واللوائح المعمول بها.
ومن حيث إنه وحتي تؤتي التوصيات والمقترحات المشار إليها الثمرة المرجوة منها فإننا نري إرسال التقرير الماثل إلي السيد الدكتور وزير التربية والتعليم وصورة منه للسادة وزراء المالية والصحة والداخلية ورئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لإجراء اللازم بشأنها وإرفاق صورة منه بأوراق القضية رقم 17 لسنة 2008 رئاسة الهيئة.

_________________
الشكر والتقدير ..مع خالص التحية .. الاستاذ /ابراهيم ابوالخير



اهدا ... تامل ... تعمق ... تجد كل شئى .
http://aboalker.ahlamontada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم ابوالخير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
الموقع : aboalker.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية   3/6/2009, 22:31

القصور والسلبيات
كشف التقرير أوجه القصور والعوار والسلبيات التي شابت العمل بالمطبعة السرية حيث تأكد:
* عدم وجود نظام لتفتيش العاملين بالمطبعة لدي دخولهم إلي العمل بالمطبعة وانصرافهم منها للتأكد من عدم حملهم لأي أجهزة أو أدوات أو هواتف محمولة قد تستخدم في تسريب الامتحان أو الإضرار بأعمال الامتحانات.
* عدم الحصول علي إقرارات من الهيئات الفنية التي كانت تقوم بوضع الأسئلة لامتحان الثانوية العامة يفيد بأن جميع الأسئلة قد وضعت في حدود المناهج المقررة للعام الدراسي وأن كل من أعضاء اللجنة قد أجاب عنها كتابيا وثبت صحتها ومناسبتها للزمن المقرر للإجابة بالمخالفة لما ورد بالنشرة رقم 4 الصادرة في 30 ديسمبر .2007
* عدم التخلص من مسودات الأسئلة ونماذج الإجابة بالإعدام والحرق أو الفرم للتأكد من عدم وصولها لغير الهيئة الفنية وضمانا للسرية بالمخالفة لما ورد بالنشرة المشار إليها.
* عدم استيفاء بعض البيانات علي ظروف أوراق الأسئلة دون غلق الأكياس البلاستيك السوداء المودع بها أوراق الأسئلة قبيل إيداعها في المظاريف الورقية وإتمام أعمال التظريف بطريقة عشوائية مما سهل وساعد علي تسريب الأسئلة قبل بدء الامتحانات بعدة ساعات في بعض اللجان بالمنيا دور أول .2008
* عمل مظاريف أسئلة احتياطية لجميع المواد بالمخالفة للتعليمات.
* عدم عد أوراق الأسئلة عند تظريفها والاكتفاء بوزنها دون ضابط ولا رابط مما ساعد علي تفشي ظاهرة تسرب الأسئلة بالمنيا لوجود أعداد كثيرة من الأوراق داخل المظاريف ووصل عددها إلي ما يقرب من 70 ورقة في الظرف الواحد زيادة عن المكتوب في وجه الظرف من الخارج.
* السماح بتواجد العديد من الموظفين بالمطبعة داخل المبني رغم وجود موانع لديهم تتمثل في قيام أقاربهم من الدرجة الأولي وحتي الرابعة بأداء الامتحان في الثانوية العامة مما يعرض سلامة الامتحانات للخطر ويخل بمبدأ تكافؤ الفرص.
* عدم تقدم المطبعة بأية تقارير دورية أو بيان بالإنجازات ومدي قيام المختصين بالمطبعة بتنفيذ التعليمات والنشرات المنظمة للعمل.
سلبيات إدارة الامتحانات
وفيما يتعلق بأوجه القصور والعوار والسلبيات التي شابت عمل المختصين بالإدارة العامة للامتحانات والإدارة المركزية للخدمات التربوية بوزارة التربية والتعليم أكد التقرير المقدم للوزير أنها تتضمن:
* عدم وجود أي متابعة أو رقابة علي أعمال المطبعة السرية وترك الحبل علي الغارب للمسئولين فيها بلا ضابط ولا رابط مما ترتب عليه عدم تنفيذ التعليمات المنظمة للعمل والقيام بأعمال التظريف بطريقة عشوائية.
* عدم وضع آلية ونظام محكم ودقيق لمنع تسرب أسئلة امتحان الثانوية العامة ومتابعة تنفيذ التعليمات في أعقاب حدوث التسرب للامتحان بالجيزة عام 2005 مما ترتب عليه تكرار أحداث التسرب بالمنيا عام .2008
* الموافقة علي تشكيل مركز توزيع الأسئلة بالمنيا في 30/4/2008 رغم أنه تضمن أشخاص يشغلون وظائف لا تندرج تحت الفئات الواردة بالنشرة الصادرة من الإدارة العامة للامتحانات في ديسمبر .2007
* عدم وجود أي رقابة أو متابعة لأعمال لجان الإدارة لامتحان الثانوية العامة ولجان النظام والمراقبة ولجان سير الامتحان والاكتفاء بإصدار النشرات والتعليمات وترك الحبل علي الغارب للمسئولين باللجان المشار إليها مما أدي إلي عدم تنفيذ البنود التي نصت عليها التعليمات وتمنع التسرب.
* إغفال تضمين النشرة رقم 1 لسنة 2006 بشأن الموانع التي تحول دور الاشتراك في الامتحانات ومحضر الاجتماع مع رؤساء لجان الإدارة ما يفيد سريان تلك الموانع علي المراقبين الأوائل بلجان سير الامتحان وقصرها علي رؤساء تلك اللجان فقط رغم أن الاثنين رئيس اللجنة والمراقب الأول ويشتركان معا في استلام مظاريف الأسئلة قبل بدء الامتحان بعدة ساعات.
سلبيات المنيا
وتضمنت السلبيات التي أكدتها التحقيقات مع المسئولين عن الامتحانات بمديرية تعليم المنيا.
عدم مراعاة الشروط المنصوص عليها في التعليمات الصادرة من الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم في شهر ديسمبر 2007 لدي اختيار أعضاء مركز توزيع الأسئلة لامتحان الثانوية العامة بتكليف بعض الموظفين بالتوجيه المالي والإداري وشئون العاملين والشئون القانونية وقيم السيارات للعمل بالمركز المذكور في حين أن المطلوبين للعمل هم من المعلمين الذين لا يقل مستواهم عن مدرس أول ثانوي.
* عدم تكليف أحد مسئولي الأمن بالمديرية للعمل بمركز توزيع الأسئلة المشار إليه رغم أهمية وخطورة العمل به.
* السماح لمسئول الأمن بالمديرية بالتخلي عن مهام عمله والتفرغ للعمل بلجنة النظام والمراقبة امتحان دبلوم التجارة بالمخالفة للتعليمات وما ورد بمنشور الأمن رقم 7 لسنة .2007
* عدم قيام مدير مديرية التربية والتعليم بوضع نظام دقيق ومحكم لضمان توزيع أوراق الأسئلة لامتحانات الثانوية العامة دور أول 2008 صباح كل يوم امتحان بالمخالفة أما ورد بمنشور الأمن المشار إليه.
* ترك الحبل علي الغارب لرئيس مركز توزيع الأسئلة فيما يخص وضع خطة توزيع ظروف الأسئلة علي لجان سير الامتحان دون ضابط ولا رابط.
* قيام رئيس مركز توزيع الأسئلة بتسليم ظروف الأسئلة للأعضاء المكلفين بالتوزيع قبل بدء الوقت المحدد لتحرك السيارات من المركز بساعة كاملة مما يعرض الأسئلة للخطر.
* تسليم ظروف الأسئلة إلي رؤساء لجان سير الامتحان قبل بدء الامتحانات بخمس ساعات وصلت إلي خمس ساعات في الفترة من 7/6 حتي 12/6/2008 مما سهل تسريبها وانتشار الأوراق في الشوارع ببعض مدن المنيا قبل بداية الامتحان بمدة تجاوزت ساعتين.
* تسليم بعض ظروف الأسئلة الاحتياطية إلي لجنة عمر بن الخطاب دون مقتضي وبالمخالفة للتعليمات.
* الرعونة وعدم الانضباط في تسجيل البيانات بإثبات تحرك السيارات في توقيت تالي لاستلام رؤساء لجان سير الامتحان ومراقبين لظروف الأسئلة.
* تسليم أسئلة امتحان الثانوية العامة مع أسئلة امتحان الدبلومات الفنية في سيارة واحدة مما يعرض الامتحانات لخطر شديد ويساعد علي تسريبها.
* قيام مدير المديرية بتفويض مدير عموم الإدارات التعليمية في إصدار قرارات تشكيل لجان الامتحان الخاصة للطلبة المرضي بالمخالفة للتعليمات وبما ترتب عليه قيام وكيلي إدارتي مغاغة بالموافقة علي تشكيل هذه اللجان لطلبة غالبيتهم لا يعانون من أمراض فعلية تستدعي ذلك.
* عدم إجراء أي معاينات من جانب مديري عموم الإدارات التعليمية أو اللجنة المشكلة لاختيار المدارس التي عقدت فيها لجان امتحان الثانوية العامة بالمخالفة للتعليمات مما ترتب عليه عقد تلك الامتحان في مدرسة أبناء الثورة الابتدائية ببني مزار ومدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية بأبي قرقاص رغم عدم صلاحيتها لعقد هذا الامتحان.
* اعتماد الاستمارات 303 مقار باختيار المدارس التي ستعقد فيها الامتحانات دون أن يرفق بالمستندات ما يثبت إجراء معاينة لهذه المدارس قبيل اختيارها.
وكشف التقرير أوجه القصور والعوار والسلبيات التي شابت عمل المختصين في امتحانات الثانوية بلجان سير الامتحان بالمنيا ولجنتي الإدارة والنظام والمراقبة بأسيوط دور أول 2008 والتي تضمنت:
* ندب أشخاص للعمل مراقبين أوائل للجان سير الامتحان رغم أن لهم أبناء يؤدون الامتحان في نفس الدور مما عرض الامتحانات للخطر وبما من شأنه الإضرار بمصالح الجهة ومصالح الغير المعهود بها إلي تلك الجهة ويخل بمبدأ تكافؤ الفرص.
* الموافقة علي ما ورد بالاستمارات 303 مقار بشأن المدارس المرشحة لعقد امتحانات الثانونية العامة دون أن يرفق بها محاضر تثبت إجراء معاينة لها للتأكد من صلاحيتها لعقد الامتحان.
* عدم توقيع بعض الملاحظين علي أغلفة كراسات الإجابة بما يفيد مراجعة البيانات الخاصة بالطلاب والتأكد من سلامتها بالمخالفة للتعليم ورغم أهمية هذا التوقيع وما يترتب علي إغفاله من الإضرار بمصالح الجهة ومصالح غير المعهود بها إلي تلك الجهة.
* عدم قيام لجان سير الامتحان بحصر أوراق الأسئلة الواردة إليها والمستخدم فيها بمعرفة الطلاب والباقي للوقوف علي ما إذا كان قد حدث تسرب للأسئلة من عدمه.
* عقدم قيام رؤساء لجان سير الامتحان بتحرير محاضر حصر لأوراق الأسئلة المتبقية بلجان سير الامتحان وإرساله مع تلك الأوراق إلي لجنة النظام والمراقبة بالمخالفة للتعليمات.
* إغفال الحصول علي توقيعات بعض المراقبين والمراقبين الأوائل علي محاضر فتح ظروف الأسئلة.
* عدم اتخاذ ثمة إجراء بشأن ما يرد بتقارير رؤساء لجان سير الامتحان يوميا خاصة ما أورده رئيس لجنة مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية بأبي قرقاص بتقاريره طوال المدة من 7/6 حتي 1/7/2008 من عدم صلاحية تلك المدرسة لعقد الامتحان.
* عدم تنفيذ ما نصت عليه التعليمات من التزام رؤساء لجان سير الامتحان بالحصول علي إخلاءات طرف لهم وللمراقبين من مخازن الإدارة التعليمية المختصة ولجنة النظام والمراقبة تثبت تسليم كراسات الإجابة المتبقية للمخازن وأوراق الأسئلة الزائدة إلي اللجنة المشار إليها للتأكد من عدم حدوث تسرب أو فقد لهذه الأوراق.
* تسليم استمارات صرف المكافأة لامتحان الثانوية العامة من لجان سير الامتحان إلي لجنة الإدارة دون أن ترفق بها إخلاءات الطرف المنوه عنها.
* قيام المختصين بلجنة الإدارة بمراجعة الاستمارات المشار إليها والموافقة علي صرف المكافأة دون أن يرفق بها إخلاءات الطرف بالمخالفة للتعليمات.
* تقاعس لجنة النظام والمراقبة عن عمل مناقصات للجان سير الامتحان بالنسبة لعدم توقيع الملاحظين علي أغلفة كراسات الإجابة وإغفال توقيع بعض المراقبين والمراقبين الأول علي محاضر فتح ظروف الأسئلة وعدم ورود محاضر حصر لأوراق الأسئلة يوميا بالمخالفة للتعليمات.
* عدم إجراء أي متابعة للجان سير الامتحان التي حررت لها مناقصات للحصول علي رد منها علي هذه المناقصات بالمخالفة للتعليمات.
* مباشرة مجموعة من أعضاء الشئون القانونية بمديرية التربية والتعليم بأسيوط للعمل بلجنة النظام والمراقبة بأسيوط وقيام جانب منهم بمباشرة التحقيق في المخالفات المنسوبة إلي بعض أعضاء اللجنة مما ترتب عليه الانتهاء من التحقيقين رقمي 916 و1111 لسنة 2008 إلي عدم وجود مخالفة دون سند من الواقع علي النحو المبين تفصيلا بتقرير لجنة الفحص المؤرخ في 22/10/.2008
كما كشف التقرير أوجه القصور والعوار والسلبيات التي شابت أعمال المختصين بمديرية التربية والتعليم ولجنة النظام والمراقبة بالإسكندرية وهي:
* تخلي مدير إدارة الأمن بالمديرية عن عمله في تأمين الامتحانات العامة والتفرغ للعمل بلجنة النظام والمراقبة بقطاع الإسكندرية بالمخالفة للتعليمات وما ورد بمنشور الأمن.
* قيام مدير مدرسة الإصلاح الابتدائية بإدارة المنتزه التعليمية بالتوقيع لنفسه في خانة الرئيس المباشر بما يفيد الموافقة علي اشتراكه في أعمال اللجنة سالفة الذكر بتاريخ 2/6/2008 بالمخالفة للتعليمات.
* عدم قيام مسئول اللجنة المشار إليها "رئيس الحجرة ووكيلها" بمتابعة الأعضاء لدي انصرافهم من الحجرات للتأكد من عدم حملهم لأي أوراق أو مستندات تخص العمل.
* عدم وضع نظام يكفل منع دخول أي أجهزة أو أدوات مع أعضاء اللجنة أو المترددين عليه من شأنها أن تستخدم في تسريب المعلومات والبيانات من اللجنة.
* عدم الحصول علي توقيع الأعضاء الذين يتم ضبطهم أثناء مغادرة اللجنة ومعهم بعض الأوراق والمستندات علي محاضر الحالة التي يتم تحريرها في هذا الشأن حتي تكون حجة عليهم.
* عدم إبلاغ الشئون القانونية بالمخالفات التي تقع من أعضاء لجنة النظام والمراقبة للتحقيق معهم وتحديد مسئوليتهم أولا بأول.
وفيما يتعلق بأوجه القصور والعوار والخلل والسلبيات التي شابت أعمال المختصين بمستشفي مغاغة وفرع التأمين الصحي بالمنيا فتمثلت في إصدار مستشفي مغاغة تقارير طبية لبعض الطلاب حتي يتمكنوا من الحصول علي قرارات بتشكيل لجان امتحان خاصة بعيدا عن اللجان الأصلية رغم أن حالاتهم لا تستدعي ذلك.
* قيام المستشفي بعقد لجان الامتحان الخاصة في قسم العلاج الحر بما يمثل خطورة بالغة علي الامتحان ومن شأنها الإضرار بمصالح الجهة ومصالحة الغير المعهود بها إلي تلك الجهة.
* تقاعس اللجنة الطبية المركزية للتأمين الصحي بالمنيا عن مناظرة و فحص حالات الطلبة المرضي وموافقتها علي عقد لجان الامتحان الخاصة لهم بالمستشفي بناء علي تقارير طبية بالمخالفة للقانون والتعليمات المعمول بها.
* عدم تحديد بداية ونهاية مدة الامتحان بالمستشفي بالمخالفة للقانون ورغم أن الحالات المرضية المثبتة بالتقارير الطبية لا تستدعي بقاء الطالب بالمستشفي طوال مدة الامتحان.
المصدر : الجمهورية

_________________
الشكر والتقدير ..مع خالص التحية .. الاستاذ /ابراهيم ابوالخير



اهدا ... تامل ... تعمق ... تجد كل شئى .
http://aboalker.ahlamontada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعليمات مشددة إلي القيادات الجديدة لامتحانات الثانوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قايتباى الاعدادية :: الفئة الأولى :: اخبار تعليمية-
انتقل الى: