قايتباى الاعدادية
اهلا ومرحبا بكم فى فايتباى الاعدادية بالاسكندرية
عزيزى الزائر
سجل معنا لتكون عضو تستفيد وتفيد من شخصكم الكريم .
مع اجمل تحية

ادارة موقع قايتياى الاعدادية بالاسكندرية

قايتباى الاعدادية

خدمات تعليمية طلابية
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بحث عن أنفلوانزا الخنازير خطر جديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم ابوالخير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
الموقع : aboalker.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: بحث عن أنفلوانزا الخنازير خطر جديد   30/4/2009, 02:16



وحدة التدريب والجودة
مدرسة قايتباى الاعدادية
أنفلوانزا الخنازير خطر جديد

مقدمة .ا. ابراهيم ابوالخير

فالخنازير واحدة من الحيوانات التى ينتقل لها عدوى الأنفلوانزا من الإنسان ــ كما ذكرت منظمة الصحة العالمية ــ ولكنها فجأة حورت الفيروس داخلها ليصبح المرض منتقل منها إلى الإنسان ... !
ان التقارير بالمكسيك وأمريكا أفادت بإصابة العديد من المواطنين ، وكما أوضحا أن منظمة الصحة العالمية صرحت بإن الفيروس تطور مقلق جدا بسبب انتقاله من الحيوان إلى الإنسان وبسبب الاتساع الجغرافي لظهور حالات مختلفة واتساع تنوع سن المصابين ، كما أشارا لأن بداية الفيروس ظهر أقرب لفيروس إنفلونزا الخنازير لكن تحليلا أدق أظهر أنه خليط لم يعرف من قبل من فيروسات إنفلونزا الخنازير والبشر
يمكن أن تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة أخرى إلى البشر ويمكن أن تنقل من شخص لآخر.
وأشارت تقارير منظمة الصحة العالمية كما أشار إليها الجبلي أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الإنفلونزا الموسمية عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات إنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف ومن خلال السعال والعطس ، وتبدو أعراض إنفلونزا الخنزير في البشر .
أن أعراض المرض للإنسان مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية من ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال وألم في العضلات، وإجهاد شديد ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية.

أنه توجد لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لتمنع إنفلونزا الخنزير، ولكنه لا يوجد لقاح يحمى البشر من إنفلونزا الخنازير نظرا لحداثة المرض وأنه سيحتاج حوالى 6 شهور لإيجاد مصل خاص لهذا المرض ...

مطار مادريد،كل المسافرين القادمين من أمريكا اللاتنية تحت الرقابة الطبية بعد اكتشاف حالة مؤكدة في أسبانيا
عدد الوفيات يصل إلى مائة و خمسين في المكسيك و أربع و أربعون حالة مؤكدة في الولايات المتحدة
وزارة الصحة وفرت للوقاية من المرض مخزونا هائلا من الأقنعة توزع مجانا.
في هذه الأثناء المفوضية الأوروبية تدعوا إلى اجتماع طاريء يوم الخميس لوزراء الصحة في الإتحاد الأوروبي.
لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية
عقدت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية اجتماعا ثانيا اليوم لبحث آخر التطورات على صعيد مرض إنلفوانزا الخنازير. وقال الدكتور كاي جي فوكوتا مساعد المديرة العامة للأمن الصحي والبيئة بالمنظمة، إن المديرة التنفيذية مارغرت تشان رفعت مستوى تأهب وباء الإنفلوانزا من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الرابعة. وأوضح للصحفييين في جنيف:
"إن الانتقال إلى المرحلة الرابعة يدل على تزايد احتمال حدوث وباء الإنفلوانزا، ولكنه لا يعني أننا وصلنا إلى هذا الأمر حتى الآن. بمعنى آخر، في هذا الوقت نعتبر أننا اقتربنا خطوة تجاه تفشي الوباء ولكننا لسنا في مرحلة عدم القدرة على تفاديه."

وأشارت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة إلى أن احتواء تفشي المرض غير ممكن عمليا نظرا للانتشار الحالي للفيروس. ودعت إلى التركيز على تدابير التخفيف منه، كما يقول الدكتور فوكوتا:

"توصي المديرة التنفيذية بعدم إقفال الحدود أو فرض الحظر على السفر الدولي. ولكن يعتبر من الحكمة أن يؤجل المرضى سفرهم وأن يسعى الأشخاص الذين يظهرون أعراضا مرضية عقب عودتهم من السفر إلى طلب العناية الطبية."

إلى ذلك، شددت الدكتورة مارغرت تشان على ضرورة مواصلة انتاج لقاح الإنفلوانزا الموسمي في الوقت الحالي والعمل على تطوير لقاح مضاد لفيروس إنفلوانزا الخنازير H1N1.

ما هو مرض انفلوانزا الخنازير ؟
انفلوانزا الخنازير (Swine Flu) و بيترمز له بالتلات حروف (SIV)دا مرض بيصيب الجهاز التنفسى بتاع الخنازير و بيسببه فيروس اسمه اورثوميكسوفيروس (انفلوانزا من النوع A).انفلوانزا الخنازير ممكن تتنقل م الخنزير العيان للانسان و ممكن كمان تتنقل من انسان لانسان تانى.الاعراض بتاعة المرض هى السخونيه و التوهان و تصلب المفاصل و الترجيع و فقدان الوعى و الصداع و الكحه و اخيرا ممكن الفيروس الجديد خليط من فيروسات أنفلونزا الخنازير (إتش1إن1) وأنفلونزا الطيور (إتش5 إن1) يحمل (دي ان أي) بشري أي مورثة بشرية قادرة على إصابة الإنسان بالمرض والانتقال من شخص الى آخر وإذا صدف أن امتزج نوعان من الأنفلونزا في خلية حيّة، فإنها تنتج نوعا قويا من فيروس الأنفلونزا شديدة العدوى، وقد تسبب هذا الامتزاج في موجتي وباء عند البشر حدثت الأولى في ،1957 وحملت اسم (الأنفلونزا الآسيوية) وسميت الثانية (أنفلونزا هونغ كونغ) عندما انتشرت في العام ،1968 وتكرر الأمر في موجات ضربت الصين ،1997 وهولندا والصين في ،2003 وتعتبر تلك الموجات استثنائية علميا، لأن امتزاج الفيروسات حدث استثنائي بحد ذاته، إذ يتضمن تجاوز الموانع الجينية التي تفصل طبيعيا الأنواع الحية بعضها عن بعض، فلا يصاب إنسان بمرض حيواني إلا نادرا جدا، ولأن هذا الاستثناء يترافق مع ظهور فيروس غير مألوف، ولأنه لا يوجد لدى الناس مناعة ضده، فإنه قد ينتشر في موجات ضارية. بعد تحورها. وهذا المرض بشكل عام هو مرض تنفسي يصيب الخنازير، يسببه فيروس أنفلونزا من نوع (ايه) ويمكن أن ينتشر بسرعة، ويمكن له أيضا أن ينتقل الى الإنسان خاصة عند الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة به.


غير أنه حسب آراء العلماء فإن الإصابة بهذه الأنفلونزا لا تتم عن طريق أكل لحم الخنزير، بل عبر الهواء، ومن ثم قد تنتقل من إنسان إلى آخر. ويمكن للسلالات الجديدة للأنفلونزا الانتشار سريعا، إذ يفتقر الجميع للمناعة الطبيعية منها كما أن تطوير الأمصال يحتاج لشهور.


وتشبه أعراض أنفلونزا الخنازير عند البشر الأنفلونزا العادية، لكنها أكثر حدّة، وقد تترافق مع قيء وإسهال، ويعتبر المصاب بالفيروس معديا طوال بقاء الأعراض لديه، وكذلك لمدة أسبوع


تسبب الموت.

الانتشار
الخنازير ممكن يجيلها انفلوانزا طول السنه بس فى الغالب بتزيد الحالات فى نهاية فصل الخريف و طول فصل الشتا، و ممكن يتنقل للبشر اللى على اتصال مباشر بالحيوان (زى عمال المزارع اللى بتربى الخنازير).
اكل لحم الخنزير ما بينقلش الفيروس و خصوصا لما يتطبخ كويس (الفيروس بيموت عند درجة حرارة 71 سيلزيوس يعنى اقل من درجة غليان المايه)، الانتشار بتاع المرض بيحصل م الخنزير الصاحى للانسان و مش عن طريق اكل اللحمه بتاعته.المرض دا بيصيب الجهاز التنفسي لما الانسان يتنشق الهوا اللى فيه الفيروس.
خلال شهرين مارس و ابريل 2009، فى 1000 شخص جالهم انفوانزا الخنازير فى الميكسيك و مات منهم اكتر من 80 واحد.فى يوم 25 ابريل 2009 فى 11 معمل اكدو وصول الانفلوانزا لامريكا و خصوصا فى المناطق الجنوبيه الغربيه و كانساس و فى حالات تانيه مشتبه فيها فى نيويورك كمان. كل بلاد العالم تقريبا ابتدت تستعد للمرض و تاخد الاحتياطات اللازمه لوقف انتشاره زى توزيع الماسكات على الناس فى الشوارع و عمل اعلانات فى التليفزيون عشان توعى الناس بالمرض و طرق انتشاره و م كمان تقليل رحلات السفر من و لـ المناطق اللى ظهر فيها المرض و الكشف ع المسافرين فى المطارات. الدوله الوحيده فى العالم اللى قررت تدبح كل الخنازير اللى على ارضها هى مصر بعد اجتماع وزير الصحه هناك مع رئيس الجمهوريه يوم 29 ابريل 2009.
العلاج
الآن هناك اربع ادويه ينصح بها الاطباء للعلاج و للوقايه من انفلوانزا الخنازير:
1. امانتادين (amantadine)
2. ريمانتادين (rimantadine)
3. اوسيلتاميفير ( Tamiflu,oseltamivir) الجرعه : 75 مجم مرتين ف اليوم لمدة 5 ايام.
4. زاناميفير ( Relenza,zanamivir) الجرعه : بختين فى البؤ (مع الشهيق) مرتين ف اليوم لمدة 5 ايام.
فى ادله بتتجمع دلوقتى على ان الانواع المنتشره اخيرا من الفيروس ما بتستجيبش للعلاج بالدوايين الاولانيين و عشان كدا الاتنيين الاخرانيين هما الانسب للعلاج/الوقايه من انفوانزا الخنازير اللى انتشرت فى ابريل 2009
التطعيم
مافيش تطعيم لحد دلوقتى ممكن يعمل لوقايه للانسان م الفيروس بس فى تطعيم بيدوه الاطبا البيطريين للخنازير و دا بيعملها حمايه لمدة سنة.
أساليب الوقاية


1- مكافحة الأمراض المعدية والفتاكة مسؤولية الجميع وليست مسؤولية محددة بطرف واحد. وتبدأ بالفرد نفسه وبالعائلة وتمر بالمجتمع ككل وتلعب الحكومة والمنظمات الصحية المحلية والعالمية دوراً مهماً في السيطرة على هكذا أمراض من خلال التوعية والتثقيف الصحي واتباع أساليب الحيطة والحذر والترقب وهي ضروريات مبدئية يمارسها الجميع من أجل كشف الحالات المرضية الجديدة والتعامل السريع معها من أجل تجنب العدوى.


2- التخلص السريع من الخنازير المصابة أو المشتبه بإصابتها أو القريبة من الخنازير المصابة، وعدم لمسها أو الاقتراب منها أو أكل لحومها بأي شكل من الأشكال.


3- إجراء التحاليل المختبرية على الحالات المشتبه بها وعزل المرضى في مستشفيات خاصة وتقديم العلاج اللازم لهم وهو (في الوقت الحاضر) نفس الدواء المستخدم في معالجة مرض إنفلونزا الطيور وهو ما يسمى بعقار “تاميفلو”.


4- في المناطق الموبوءة يجب غلق الأماكن التي يزدحم فيها الناس كالمدارس والجامعات والنوادي والمطاعم وأماكن العبادة لتجنب انتقال العدوى بين الناس.


5- لبس الأقنعة الواقية في الأماكن المزدحمة كالأسواق والشوارع ووسائط النقل، وتجنب المصافحة والتقبيل أو استخدام أواني الغير، كما يجب غسل الأيادي بالماء والصابون عدة مرات في اليوم الواحد وعدم البصاق في الأماكن العامة لأن هذا الفعل قد ينشر الفيروسات في الفضاء التي تدخل بدورها الى المجاري التنفسية للأصحاء أثناء عملية التنفس.


6- التطعيم ضد المرض ضروري من أجل زيادة مناعة الجسم ضد هذه الفيروسات الهجينة ولكن توفر الكميات الكافية للقاح الجديد يتطلب بعض الوقت وقد يستخدم اللقاح ضد الإنفلونزا الموسمية كبديل مؤقت لحين توفر اللقاح الصحيح.

_________________
الشكر والتقدير ..مع خالص التحية .. الاستاذ /ابراهيم ابوالخير



اهدا ... تامل ... تعمق ... تجد كل شئى .
http://aboalker.ahlamontada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم ابوالخير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 263
تاريخ التسجيل : 25/11/2007
الموقع : aboalker.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: بحث عن أنفلوانزا الخنازير خطر جديد   2/5/2009, 08:28

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

_________________
الشكر والتقدير ..مع خالص التحية .. الاستاذ /ابراهيم ابوالخير



اهدا ... تامل ... تعمق ... تجد كل شئى .
http://aboalker.ahlamontada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن أنفلوانزا الخنازير خطر جديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قايتباى الاعدادية :: الفئة الأولى :: المراجع والبحوث (المنتدى العام)-
انتقل الى: